الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

حكاية من القلب

تمر في ذاكرتي أطياف الحكايا العابرة مع تلك المحبة التي ملأت صفاء قلبك صديقتي..
 ما زلت اتذكر همساتك الخجولة.. 
و صدى صوتك و ضحكاتك العذبة.. 
ما زلت في وجداني خالدة.. 
فقد سكنتي قلبي.. 
و ملأتيه بسعادة سرمدية لا حدود لها.. 
صديقتي..
 لقد عرفتك تشقين الجبال بقوة عزمك و تمنحين من حولك فرحا بكلمك المضحك. 
و تشاركين الصحب في نشوهم و ترحهم..
 لأنك تحملين قلبا طيبا لا مثيل له..
 صديقتي أنت يا صاحبتي..بل أخيتي.. 
كل عام و أنت إلى الله أقرب...



فالثبات الثبات...



تأملي أختاه...

كُلًّا نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ ۚ وَجَاءَكَ فِي هَٰذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِين}َ 


كم هي عجيبة هذه الدنيا التي نعيش فيها زمنها يكتسي بمهاوي الفساد يسير الناس في ركب الهوى و تقودهم رياح الفتن لينغمسوا في لذات المعاصي و شهوات الدنيا الفانية فماذا عسى شعري يقول... 
فما إن نخرج بين تلك الطرقات...بين تلك الأسواق.. نرى حال يرثى عليه فتيات بكامل زينتهن كاسيات عاريات شباب يجتمعون في مجالس للغو غش .. ظلم..جور..فسوق.. و الفساد يدوس الأرض و ينهش بالأمة .
هذا هو حال ضاعت المبادئ فاصبحت القلوب كالريشة تتقاذفها الريح..لا تحمل فيها قلبها الثبات فهي دائما متقلبة من حال إلى حال تتبع ما يفرزه هذا العصر..فتركت حب الله و تركت الدين و إن كان ترك الدين يعني تقدما فيا نفس موتي قبل أن تتقدمي
 إنه زمن يكتسي بشتى المحن و الفتن 
و نبقى نحن الأمل.. 

{يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۖ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ ۚ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاء}ُ 
فلتكن قلوبنا ثابتة على دين الله تتمسك مبادئه و تعيش في حب الله
 فأنت يا أختاه.
. لباسك..سترك..عفافك..حياوك..تقواك..لاتنحرفي و لتكن عندك هذه المبتدئ القيمة لا تنجري وراء ملاهي الحياة فتنظرين ما يفعله الآخرون نطرة عمياء فتظلين و و تكوني في خسران مبين. 
{وَلَوْلَا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا} 
كوني لؤلؤة مصونة و درة مكنونة تحملين في قلبك حب الله... 
فامسكي و اقبضي بدينك و لتصبري.. فالقابض بالدين كالقابض على الجمرة 

فالثبات الثبات.. 

 مسلمون ثابتون صامدون مثل الشجرة العلياء جذورها متشبثة بالأرض..و فروعها تناطح السماء



و تختنق الأحلام

تتقاطر اللحظات الجميلة بين مراسئ الذاكرة الخالدة و بين آمال المستقبل  و نغرق في أدراج النسيان
فنتجاهل ذلك الزمن الذي تتقاطر سويعاته و تتسارع أيامه ...
نعم ننسى بل نتناسى فتختنق الأحلام..
إنه الانتقام من تلك الأحلام الوردية التي تقبع في زمن التسويف اللانهائي ...
تختنق أحلامنا بلا أكسجين النشاط 
بلا بروتين التدبير و التخطيط..
فتتلاشى معلنة الرحيل إلى لا مكان..
فنشرع بالبكاء  على فقدانها كلأم التي فقدت وليدها الذي سكن في قلبها.
فهل سترق قلوبنا لها؟!!
و هل ستستعيدها ذاكرة السنين؟!!!
يا له من حال!!
متى ستعود؟
و هل ستعود؟
بل كيف ستعود فما زالت أوردتنا تجري فيها أنهار من الأمل...
نعم ستعود 
لابد أن تعود.
فلنتطلع إلى تلك السماء الزرقاء الصافية
و لا نلتفت إلى ما قد فنى من لحظات الماضي فلنتفائل بالخير دائماً...


(لعل الصبح لناظره لقريب)











الجمعة، 30 أغسطس، 2013

افتح قلبك و كن محباً..

افتح قلبك..


افتح قلبك..*


\\\~\\~\\\
~\~\~
افتح قلبك..
ابصر قلوب الآخرين..
و فتش في قلوبهم ما يحبون..
لترسم في وجوههم ابتسامة..
كن أملاً
كن فرحاً
كن بلسماً
~
لتصنع في الحياة..
و تبني جسور المحبة..
فقط
~~~
افتح قلبك قبل لسانك و يديك..

فجمال القلب الصفاء
العطاء..
*~*
~~~




الخميس، 29 أغسطس، 2013

و يهطل المطر...

مطر...مطر...مطر..



..
جميل هو  المطر..
يأتي إلينا بقدر..
يسقي الروابي و الشجر
..
و يعيد بسمات الصغار..
و يخضر القفار..
و ينبت الأزهار
...
هو المطر..
 \\\\
 
و أي فرح و حياة يبعث المطر..
 ...
و في قلبي بيان من لساني انهمر..
 
 
مطر..مطر..مطر
 \\\\
 
و يهطل المطر..

 













الاثنين، 5 أغسطس، 2013


عهدا قد كتبته و تحقق...

و اليوم اتحدث عن عهد قد رسمته ...عن حلم قد نسجته في مخيلتي...
عن طموح
عن حلم ..
أنا اليوم فرحتي لا توصف
أنا اليوم شيء آخر
...
كلما شرعت في الحديث تقاطعني نشوة لا مثيل لها
بصمت من عظمة الإنجاز


غدا سأصبح شيئا آخر
...
و إن في قلبي لهفة لجني ثمار 
الجهاد
الكفاح
الصبر
....


شكرا..
والدي العزيز رحمك الله
أمي الغالية حفظك الله
أخوتي
معلمتي 
صديقاتي

الثلاثاء، 30 يوليو، 2013

كفاك همسا



كفاك همساً على أذني

كفاك همساً فإني ضقت من الوشاية..

كفاك فإن همسك يرجعني إلى حيث البداية..

كفاك فإن أذني تصم من طول الحكاية..

كفاك..كفاك..كفاك..

دفنت حطاماً في قلبي من ينبوع كلامك اللانهائي ..يتدفق كلامك..ويتساقط ودقاً من سحابة بغظك..يزيد ويزيد و نغرق في أدراج النسيان..

و أقول لك كفاك همساً على أذني..

و لكنك لا تسمعني..و تصبع أصماً ما أنت بأبكم..

متى ستتوقف عن الكلام..أتتنظر حتى يغدرني أصحاب الزمان..ارحل و لا تهمس ..ارحل فإنك صغير في عيني..

أتهمس كذباً عن صديق هو رفيق العمر في يوم الدراسة

أو أن توشي بأصحابي و أنت ليس لك في الحقيقة دراية

و تثرثر لتفكك وشائج محبة هي في الصعب معوانة..

قلت لك كفى..لا تضيق بسمعي فإنه يريد أن يسمع أنات الصحاب من بعيد

يريد أن يسمع كلام الأخوة من هناك..

لننثر كلنا عبيق المحبة..و تتنفس أنفاسنا بأكسجين المودة..و ينهمر مطر العطاء..فينمو الزهر ليعطي ثمار تعاون بهي الثمر..و نقطفها لنعيد ألوان الحياة..هكذا نحن نعيش

 فكفاك..

أتنفث سماً فاتكاً يهلكنا..و يميت قلوبنا..و يزيد شتاتنا؟!

إنك تقتلني تشنقني تجعلني كطير مذبوح لا يرى بسمات الصحاب..و لا لقاء الأحبة الذي لا تتجدد عوده كعودة الغيث الذي يبهج الزهر و يعطيه اللون الزاهي..

ماذا أقول لك غير كفى ..و ألف كفى ..يا صاحبي أتدري أين يسكنون هم ..هم في قلبي..و أين يقبع عهدي لهم ..إنه يقبع في قلبي..


أتقول صدقاً أم أن أمانيك الشريرة تفرقنا؟..لا أؤمن فيك..لا أصدقك ..لا أرافقك..فكفاك لا تهمس على أذني..

كفاك لا تصنع صنيعتك اللئيمة..ستذوق بعد كل وشاية ذميمة..

و لن تخيب سهام الموت موعدها..ستأتي لتكسر قلبك القاسي الصلد ..و تبين حقيقة الكذب المريرة..

اذهب فإنك بالوشاية خاسر..إن الواشي لبئس قرين يسمع

كفاك و لا تجعل ميزان كلمك مفرطاً ..و لسانك الثرثار لا تجعله يعطب و يهلك بأصحابي..

إياك أعني و تكون محبباً لصحبتي و كل الناس ..فكفاك همساً..فكفاك همسا على أذني..